منوعات

يتسبب في مرض مميت.. تحذير من مكون شائع في غسول الفم

إن غسول الفم من الأشياء التي يتم استخدامها بكثرة من قبل الأفراد بجميع الدول على مستوى العالم، وذلك لاعتقادهم أن استخدام الغسول سيساعد وبشكل كبير في القضاء على البكتيريا والفطريات الموجودة بالفم في "اللثة والأسنان"، وبالتالي سيساعد على القضاء على رائحة الفم الكريهة، وعلى الرغم من الفوائد العظيمة التي يتمتع بها غسول الفم، إلا أن دراسة بلجيكية حديثة كانت قد سلطت الضوء على مكونات غسول الفم، وحذرت من مكون معين، قالت أنه يتسبب في أمراض مميته ويجب الامتناع عن استخدام الأنواع التي تتضمن هذا المكون.

تحذير من مكون شائع في غسول الفم

وكان فريق الدراسة بمعهد الطب الاستوائي في دولة بلجيكا، قد توجه من خلال الدراسة التي نشرها مؤخرًا، بقائمة من التحذيرات الهامة، التي جاءت بخصوص استخدام أنواع غسول الفم التي تتضمن نسبة من الكحول، وقال أن هذا النوع من الغسول يتسبب بعد فترة من استخدامه، تقريبًا 3 شهور، على انتشار نوعين من البكتيريا، ترفعان من فرص الإصابة بسرطان الفم والمرئ، ويساعد الغسول كذلك على خفض نوع من البكتيريا تقوم وبشكل أساسي بالمساعدة في ضبط ضغط الدم.

ومن جانبها، كانت استشاري أمراض الفم والأسنان، الدكتورة "مي أيمن" قد كشفت خلال تصريحاتها، أن غسول الفم الذي يتضمن نسبة من الكحول، يتسبب في خلل بالتوازن بين ميكروبيوم الفم، وهذا يجعل من يقوموا باستخدام هذا النوع من الغسول، أكثر عرضه بالمقارنة بغيرهم للإصابة بعدوى الفم ومختلف الأمراض، وفي بعض الأحيان، قد يتطور الأمر ويصل إلى الإصابة بسرطان الفم.

close